Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation Du Blog تعريف بالمدونة

  • : El Ancer.DZ العنصر جيجل
  • El Ancer.DZ  العنصر جيجل
  • : هده المدونة هي وسيلة تعريف بمنطقة العنصروقبائلها,وهي اداة تعارف و تواصل بين ابنائها القاطنين, اوالمنحدرين منها اينما وجدوا في ربوع هدا الوطن اوخارجه. Ce Blog est une fenetre sur la REGION D'EL ANCER et ses tribus,il est aussi un lien de connaissance et d'amitié entre tous les gens originaires de cette belle region.
  • Contact

SONDAGE pour confreres

Recherche

Articles Récents مواضيع المدونة الحديثة

  • تعالوا نتعلم كيف نقرأ التاريخ ؟؟
    مقال مهم : تعالوا نتعلم كيف نقرأ التاريخ ؟؟ د. محمد موسى الشريف الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين، وبعد.. فمن المعلوم أن: - التاريخ هو تراث الأمة وكنزها. - وهو مقياس عظمتها في بابي الحضارة والثقافة. - وهو ديوانها...
  • اسماء جميلة لجداتنا تركتها بناتنا
    هده اسماء جميلة دات معاني اصيلة حملتها جداتنا في منطقة العنصر، و لكن بناتنا تركتها الى اسماء غريبة بدون معاني . اسماء الجدات الجميلة. شميسة الضاوية سعدة للوشة تركية وناسة علجية الهاينة نوارة دهبية فايزة يمونة الظريفة ام السعد عواشة غزالة طيوشة الطاوس...
  • L’IGNOBLE GENOCIDE D’EL AARCH DE BENI OUDJEHANE
    L’IGNOBLE GENOCIDE D’EL AARCH DE BENI OUDJEHANE PERPETRE PAR LES SANGUINAIRES BIGEARD ET MAURICE PAPON IGNORE PAR LES SIENS A L’INDEPENDANCE LETTRE OUVERTE A SON EXCELLENCE LE PRESIDENT DE LA REPUBLIQUE Monsieur le Président J’ai l’honneur de vous écrire...
  • عيد مبارك للجميع
    كل عام و أنتم بخير
  • معركة الركابة البطولية ببني عيشة (سنة 1851) في داكرة سكان بلدية بوراوي بلهادف
    أقدمت جمعية الأمجاد للتاريخ و التراث لولاية جيجل و بالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي لبلدية بوراوي بلهادف على احياء الدكرى الخامسة و الستين بعد المائة و تنظيم ندوة تناولت معركة الركابة في قبيلة بني عيشة التي تصدى الأهالي فيها لحملة الجنرال دو سانت آرنو...
  • Mémoire du massacre d'Oudjehane en Algérie( 1956), retrouvailles des criminels à Marcillac (Gironde) 2016
    Les anciens soldats français de la 4eme Bcp( Les criminels qui ont commit le massacre de Beni Oudjehane, Algerie 1956 ) se préparent à des retrouvailles qu'ils ont l'habitude de féter chaque année dans une des communes française, et cela depuis 1996 ,...
  • Hommage a l'historienne Claire Mauss Copeaux
    Madame Vous etes venue chercher la verité enfui dans ce mechta oublié sous les ruines de ses maisons effendrés, dans les memoires de ses gens traumatisés, dans les blessures de ses hommes et femmes . Tout ça avec le courage d'une femme armée de sa sérénité...
  • A nos frères Aouatis de Chambery , petit bonjour
    Des Aouatis à ......Chambery Chambery, cette petite ville charmante, avec son calme , sa douceur, son charme , sa beauté; abritait depuis les années cinquante du siècle dernier une très importante communauté Arabe. Dans cette communauté Arabe, en trouve...
  • ادعاءات السيد بريلا ب.حول مجزرة بني وجهان سنة 1956
    لم يتوقف السيد بريلا( برلات) ب. عن الادعاء بأن المؤرخة كلار موس كوبو أوعزت سبب مجزرة بني وجهان الاستعمارية و التي تناولتها في كتابها (1) الي محاولة الاعتداء على فتاة من قبل عسكري و ان المؤرخة لم تقل الحقيقة عن سبب المجزرة ثم دعاني انا السيد نور الدي عمل...
  • Réponses de M .Nour aux commentaires de M .Brella B. sur le massacre de Beni Oudjehane
    Réponses de M .Nour aux commentaires de M .Brella B. sur le massacre de Beni Oudjehane brella • 09-25-2015 09:38 • La sortie du livre LA SOURCE Memoires d'un massacre Oudjehane 11 mai 1956 Voici le premier commentaire de M Brella ; monsieur nour, avez...

Texte Libre

مواضيع المدونة Articles Du Blog

Texte Libre

Texte Libre

2 juillet 2009 4 02 /07 /juillet /2009 23:41

حملة سانت ارنو(جيجلالقل  ) من 18جوان الى 18 جويلية 1851 .

 

اتسمت هده الحملة بالكثير من المجازر التي ارتكبت في حق سكان المناطق التي مرت بها و خاصة في مرحلتها الاولى (من يوم 18 الى 30جوان 1851).ففي الايام العشرة الاولى من بداية الحملة , قامت القوات الاستعمارية بقتل اكثر من 1500 شخص ,و احرقت اكثر من مائة قرية في خط الحملة التي مرت بكل من وادي النيل , بوتناش, يرجانة, ام غريون ,حيان ,الجناح, اولاد بويوسف, بني صالح, وبني معمر.

  و قد اعترفت الصادر الاستعمارية بهده المجازر (مثل شارل فيرو , جريدة المبشر , و تقارير رسمية ) تكلم عنها الاستاد علي خنوف في كتابه " تاريخ منطقة جيجل قديما و حديثا ".

 و عندما وصلت هده الحملة الى الوادي الكبير(وادي الرمال) ,حاول سكان المناطق المتاخمة له من قبائل بني بلعيد وبني مسلم و اولاد بوفاهة و اولاد عواط التصدي له و الحاق الخسائر بجيشه. و في هدا الصدد يدكر شارل فيرو المؤرخ الفرنسي ما يلي

 "- من 1الى 12 جويلية 1851 قام الجنرال سانت ارنو بعمليات في ساحل الوادي الكبير (وادي الرمال) مارا بين الضفة اليمنى تارة و الضفة اليسرى تارة اخرى, و هو يلاحق تجمعات المتمردين حيثما كانوا و فالطابور لم يترك خلفه اعداء."

  و مما يؤكد تصدي سكان الوادي الكبير من منطقة العنصر للحملة , ما دكره  التقرير الرسمي , حيث يدكر انه

"- في اول جويلية   1851 وصل الجنرال الى بني بلعيد , حيث وجد المقاومين شاهرين اسلحتهم , فهاجمتهم قواتنا و قتلنا منهم اربعين . و في اليوم الموالي دخلت قواتنا الى بني مسلم التي كان يدافع عن قراها 1500 مقاتل ولكن بعد معركة قصيرة جاء بنو مسلم يعرضون دفع الضريبة ,و في الليلة التي تلت دلك , هوجم معسكر الجنرال سانت ارنو (Saint Arnaud) من طرف اولاد عواط و اولاد عيدون , لكنهم انسحبوا تاركين خلفهم 12 جثة .

و في يوم 4 جويلية انتقل الجنرال الى عرش الجبالة الدين يحتلون التلال, وبسرعة تم الاستيلاء على مواقعهم و فرض عليهم وعلى بني فرقان الاستسلام.

و في يوم 6 جويلية انتقل الجنرال الى مشاط, و هكدا فكل قبيلة كانت تريد يوم بارودها, فلا تستسلم الا عندما تقتنع بعدم جدوى المقاومة .ثم تقدمنا ببطء نختار المواقع التي تشرف على كل الاتجاهات . وفي يوم 8 جويلية عسكرنا في الميلية , بعدما اعترف بنا اولاد عيدون و اولاد عليو غيرهم. و في يوم 12 جويلية ,غادرت حملة سانت ارنو الميلية متجهة الى القل حيث وصلتها يوم 18 جويلية بعدما خرب و احرق جميع القرى التي وجدها في طريقهو التابعة لاعراش المنطقة , ثم عاد الى قسنطينة . " انتهى التقرير الرسمي.

و قد دامت جولته التخريبية حوالي شهرين ونصف .

و بطبيعة الحال ,فان هدا التقرير لم يتطرق الى الخسائر التي تكبدها العدو في طريقه , رغم اعترافه بان سكان الوادي الكبير منطقة العنصركانوا متمردين, وانهم رفعوا السلاح في وجهه. وكل من يعرف طبيعة المنطقة الوعرة, يقر بانه لا يمكن ان تمر الحملة و يتصدى لها رجال الا واستطاعوا ان يلحقوا بها الضرار الجسيمة , ولكن العدو دائما يقلل او يخفي تماما خسائره.

Partager cet article

Repost 0

commentaires